تعليمية اللغة العربية و النص الأدبي في النظام التعليمي الجزائري

 

Directeur de l’entité de recherchePr. Hambli Fateh
Faculté / InstitutFaculté des Lettres et des Langues
DépartementDépartement de Langue et Littérature Arabe
AcronymeDLATLDSEA
Présentation de l’Equipe 1تعليمية اللغة العربية و نصوصها في الطور الثانوي
Chef d’équipePr. Hambli Fateh
Intitulé de l’équipeتعليمية اللغة العربية و نصوصها في الطور الثانوي
Domaine(s)Arts et Sciences Humaines
Mots clésاللغة العربية – النص الأدبي- الأداء البيداغوجي – الطور الثانوي
Description de la thématique de recherche de l’équipe إن اللغة هي جوهر التفكير لان التفكير في حقيقته عملية ذهنية لا تتم بدون اللغة و قد أثبتت الأبحاث  والتجارب أن التمكن من اللغة له ارتباط  وثيق بالقدرات العقلية و بالقدرة على التحصيل و الإفهام  ومن هنا تبرز أهمية اللغة العربية من حيث هي قوام الفعل التعليمي –التعلمي في منظومتنا التربوية عامة و في النهوض بفكر المتعلم خاصة في مرحلة التعليم الثانوي   مما يدفعه إلى اكتساب مهارات أساسية للتعلم الذاتي، و الاعتماد على النفس في تحصيل المعارف و امتلاك القدرة على التعبير السليم في مختلف المجالات و القدرة على التعبير الإبداعي و الابتكار في الأساليب و الأداء و إدراك دور اللغة في التعبير عن شخصية المتعلم و عن أرائه  في المناقشة و الحوار و التواصل مع الآخرين و إقناعهم و لأجل ذلك يتوخى فريق العمل على تحقيق جملة من الأهداف من أهمها
الإحاطة الكافية بما تتطلبه مرحلة التعليم الثانوي من حيث  معرفة حاجات و دوافع المتعلم في هذه السن التي يتوجه فيها إلى وعي ما يجري في بيئته إعدادا له للمستقبل حتى يقوم بدوره   كمواطن فاعل وفعال و يأتي تعلم مهارات اللغة العربية في هذا الصدد ليعزز قدرات المتعلم على تنظيم مكتسباته و ربطها بالمرئي و المسموع والمقروء ،ومواصلة تدريبه على تحليل أنماط التفكير المختلفة في وضعيات حياته اليومية  فرديا و جماعيا  لتحقيق هذه الأهداف ينبغي أن يكون فريق البحث على دراية عميقة بمكونات منهاج اللغة العربية و ما يتضمنه من طرائق      بيداغوجية و المقاربات  في مجال تعليمية النصوص الأدبية و تعليمية الأنشطة الأخرى الرافدة لها.
Présentation de l’Equipe 2تعليمية اللغة العربية في الطور  الابتدائي والمتوسط
Chef d’équipePr. Lalmi mekki
Intitulé de l’équipeتعليمية اللغة العربية في الطور  الابتدائي والمتوسط
Domaine(s)Arts et Sciences Humaines
Mots clésالطفولة – تعليمية – اللغة العربية – التعليم الابتدائي والمتوسط  – المعايير التربوية
Description de la thématique de recherche de l’équipeيستهدف عمل هده الفرقة مالي : عمل الفرقة على مستوى التعليم الابتدائي:
الإحاطة الشاملة و العميقة بخصائص الطفولة من سن 06 إلى 11 سنة ذ في كل أبعاد النمو العقل و النفسي  واللغوي للاستناد عليها في معرفة حاجات الأطفال و ميولهم فيما يتصل بدافعية تعلم مهارات اكتساب اللغة و إجادة مهاراتها المختلفة نطقا و تواصلا و كتابة
القيام بدراسة كتب الأطفال  و تحليل مضامينها قي ضوء المعايير العلمية المتعلقة ببناء الكتاب المدرسي شكلا  ومضمونا
دراسة المناهج التربوية الرسمية  من حيث الأسس التي بنيت عليها فلسفيا و تربويا و كذا المقاربات البيداغوجية المنتهجة في التدريس، و ما ستتبعه الدراسة للطرائق و الوسائل التعليمية، و تدابير التقويم و فحص ذلك كله  من خلال الممارسة الفعلية في حجرة الدرس قصد الوصول إلى  معرفة مدى الفوارق بين الجوانب النظرية المثالية  والجوانب التطبيقية
تنظيم  أيام دراسية و ملتقيات مختلفة تمس ما يحتاجه الطفل في المدرسة من رعاية فائقة بتكوينه النفسي  واللغوي لتمكين المعلم من توجيه تلاميذه توجيها علميا منظما  يؤهلهم للإقبال على حب تعلم اللغة العربية و إتقان مهارتها
– تنظيم ندوات لفائدة المعلمين لإكسابهم المعرفة البداغوجية  بما يتصل بتعليمية اللغة تنظيرا و تطبيقا
حصر النقائص المختلفة في الممارسة التعليمية و أبداء الملاحظات و اقتراح البدائل الناجعة للمشرفين على التعليم لاستثمارها مستقبلا بما يضمن الرقي بالغة العربية و تحسين أداء المعلم و الطفل على حد سواء
عمل الفرقة على مستوى التعليم المتوسط
إن تنشيط حصص اللغة العربية بصورة فعالة في مرحلة التعليم المتوسط يتطلب من المدرس رسم خطة للعمل بما يفيد المتعلمين ، و يعالج أوضاعهم و ينتقل بالفعل البيداغوجي من منطق التعليم إلى منطق التعلم و هذا المبدأ لا يتحقق إلا بمراعاة حاجات المتعلمين  و استعداداتهم و النتائج التي تسفر عنها مختلف العمليات التقويمية ، و بناء على ما سبق فإن الأهداف المتوخاة من فريق العمل تتحرى الإلمام بخصائص المتعلم في هذه المرحلة العمرية الحرجة حيث تتطلب رعاية خاصة في مراعاة ما يستدعيه برنامج التكوين من تنمية كفاءات متنوعة و متوازنة في جميع جوانب شخصية المتعلم
الاطلاع  على جميع الأنشطة التي تألف منهاج اللغة العربية و إيلاء الدراسة المعمقة لها  لضبط القواسم المشتركة بين محاور الدروس بما يحقق التكاملية بينها و الانسجام الداخلي بين فقرات المنهاج
جمع المادة العلمية الكافية المرتبطة بفترة المراهقة في مجالي علم النفس النمو و علم النفس اللغوي على وجه الخصوص للعمل على استثمار هذه الخلفية المعرفية في معرفة حاجات المتعلمين في اكتسابهم لكفاءات اللغة الشفوية و الكتابية
إجراء مقارنات بين واقع تدريس النصوص الأدبية في منظومتنا التربوي و ما يجري العمل به في المنظومات العربية الناجحة للتوصل إلى اكتشاف أسباب تدني تحصيل المتعلمين في اللغة العربية بالخصوص في نشاط التواصل اللغوي الشفوي و الكتابي و معرفة أسباب العزوف عن المطالعة و القراءة الحرة خارج حجرة الدرس
استثمار الندوات و الأيام الدراسية لتمكين المدرسين من اكتساب الاستراتجيات البيداغوجية في تدريس أنشطة اللغة العربية بطرائق فعالة تتيح للمتعلم الإقبال على تعلم اللغة العربية  بحماس عال و تنمي في شخصيته التذوق الجمالي لروائع الأدب العربي القديم و الحديث
استغلال نتائج الدراسة في توجيه الفعل التعليمي لدى المتعلم و المدرس و القائمين على المنظومة التربوية
Présentation de l’Equipe 3تعليمية اللغة العربية ونصوصها في الطور الجامعي
Chef d’équipePr.Belkacem dakdouk
Intitulé de l’équipeتعليمية اللغة العربية ونصوصها في الطور الجامعي
Domaine(s)Arts et Sciences Humaines
Mots clésالنص الأدبي  –الطور الجامعي -الأستاذ  – الطالب الجامعي –  اللغة العربية
Description de la thématique de recherche de l’équipeتعمل الفرقة على نشدان جملة من الأهداف ذات الصلة بالتعليم الجامعي  منها :
– تزويد الأستاذ الجامعي المختص في تدريس اللغة العربية و آدابها بخلفية معرفية عميقة و شاملة حول موضوع التعليميات انطلاقا من الأسس الفلسفية و التربوية التي تبنى عليها مناهج التعليم و التربية .                                                                                                                تمكين الأستاذ من إجراءات الفعل التعلمي الناجع  لقيادة الفوج التربوي قيادة علمية و ممنهجة نحو تحقيق الأهداف المنشودة للمادة العلمية التي يتولى تدريسها وذلك للارتقاء به من      التعليم  القائم على الارتجال و العفوية الى التعليم القائم على التخطيط  والعلمية
الإلمام العميق بطرائق التدريس الحديثة تنظيرا و ممارسة ، لتأهيل الطالب لمواجهة المواقف التعليمية بنجاح ،ومن ثم أعداده مستقبلا لحسن التكيف و التصرف مع مواقف الحياة (      الجامعة كحياة وليس إعدادا للحياة : حون ديوي)
السعي إلى تمكين الأستاذ الجامعي من اكتساب الكفاءة  في بناء المناهج التعليمية و التخطيط  لها استنادا إلى معرفة علمية وتربوية  ، تبنى على خلفية ابستمولوجية عميقة و وعي        بحاجات الطالب المختلفة و حاجات التنمية المحلية  تحيين المعارف وفق مستجدات الواقع الجزائري المتسارع
الوعي بحاجات الطالب المعرفية و النفسية و التعامل معه كشريك في تنظيم الوضعية التعليمية – التعليمية وشريك في إنتاج المعرفة و إبداعها من منطق تعاوني لا من منطق سلطوي
استغلال نتائج الدراسة النظرية و الميدانية في اقتراح الحلول و البدائل الناجحة بما يضمن الرقي باللغة العربية و تدعيم مكانتها في المنظومة التربوية ،و في المحافل العلمية، و تعزيز دورها في المجتمع المدني
تحفيز الباحثين في اللغة العربية على التفاعل مع التخصصات الأخرى و الإفادة منها لخدمة اللغة العربية
الإفادة من الفرص المتاحة للباحثين في اللغة العربية لانجاز مشاريع ذات مردود علمي و اجتماعي
إشراك المجتمع في إيجاد حلول علمية لجعل اللغة العربية لغة وظيفية .
Présentation de l’Equipe 4 التقويم البيداغوجي والتوجيه العلمي 
Chef d’équipePr. Laraoui alalmi
Intitulé de l’équipe التقويم البيداغوجي والتوجيه العلمي
Domaine(s)Arts et Sciences Humaines
Mots clésالتقويم – النصوص الأدبية –واقع الفعل التعليمي -البدائل الناجحة- تعليمية النصوص الأدبية-الدراسات الميدانية  – البحث العلمي – مجلة
Description de la thématique de recherche de l’équipeيستهدف عمل هذه الفرقة ما يأتي:
القيام قويم النشاط البيداغوجي و العلمي للأستاذ و الطالب معا
تقويم و توجيه المحاضرات و الدروس وفق المعايير العلمية والبيداغوجية، ووفق الأهداف و الكفاءات المسطرة لكل وحدة تعليمية .حسب المناهج الوزارية
رسم ملامح التخرج لكل سنة و لكل طور والسعي الى تحقيقها لرفع المردود العلمي للطالب و تحسين الأداء البيداغوجي للأستاذ
تمكين الأستاذ من القيام بتدابير التقويم المختلفة بنجاعة ( بناء الاختبارات ـ سلالم التنقيط ، التقويم التشخيصي ، التقويم التكويني و التحصيلي )
توجيه البحث العلمي و تقويمه في ضوء السياسة العامة للبحوث العلمية في الجزائر،والوطن العربي تجنبا للتكرار والنمطية والسعي إلى توسيع و تعميق النشاط العلمي.
مراجعة المناهج و البرامج و المقررات الدراسية دوريا و اقتراح التعديلات و التحسينات
إنشاء مجلة المخبر تتولى تقييم بحوث الأساتذة وإبداعات الطلبة.