French Department

رئيس قسم اللغة الفرنسية

الأستاذ سعودي باديس

 المنصب الوظيفي رئيس قسم اللغة الفرنسية

 

كلمة رئيس قسم اللغة الفرنسية

باسم كافة عمال قسم اللغة الفرنسية، من أساتذة وإداريين، وباسمي الخاص، أرحب بجميع الطلبة الجدد والأساتذة معبرا لهم عن خالص تمنياتي لهم بالنجاح طوال الموسم الجامعي 2018ـ2019، والذي ننطلق فيه بقيادة رئيسة الجامعة السيدة المحترمة، البروفيسور فريدة حوبار.

وإني لأنتهز الفرصة لأقدم لها شكري إزاء ثقتها فيّ لمواصلة الجهود المبذولة والمضي قدما في تحسين ظروف التأطير البيداغوجي وكذا رفاه طلبتنا الأعزاء. وفي سبيل ذلك، أود أن أؤكد على أننا لن ندخر أي جهد في تسخير كامل كفاءاتنا من أجل في خدمة مؤسستنا والإسهام في سير أحسن لقسمنا من خلال التعاون وحسن الإصغاء والتواصل والتفاعل.

ها نحن اليوم، منذ سنة 2009، وقسم اللغة الفرنسية، التابع لكلية الآداب واللغات، لا يزال يتكفل بالتكوين في الأطوار الثلاث: الليسانس والماستر والدكتوراه، في كل من التخصصين: تعليمية اللغات الأجنبية والآاداب العامة والمقارنة.

تحت إشراف تأطيري يتألف من ثمانية (8) أساتذة محاضرين وعدد معتبر من الأساتذة المساعدين ذوي خبرة عالية، يحصي القسم حاليا أزيد من 1120 طالبا سواء في الطور الأول أو الدراسات العليا.

تقييما للدخول الجامعي الجديد على مستوى قسمنا، أود أن أشير إلى ثلاث نقاط:

تم تسخير كافة الطاقم الإداري و تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة مبكرا بل وقبل العطلة الصيفية في سبيل إنجاح التأطير البيداغوجي وذلك من خلال إعداد تواقيت الدراسة وكذلك بالسهر على تغطية جميع المواد التي تضمن تكوينا جيدا وأيضا الانطلاق في الدروس منذ الدخول الجامعي.

تم تعزيز فريق التكوين بتعيين الدكتورة سعاد بن عباس في منصب مسؤول الفرع. وقد أبانت عن تفان كبير لضمان السير الحسن للتكوين وبعث روح جديدة في الأنشطة البيداغوجية.

تم التنسيق البيداغوجي بين الأساتذة فيما بينهم بنجاح ما من شأنه أن يرفع من جودة التدريس وكذا عملية التقييم. كل ذلك في جو يسوده التعاون مع مسؤولي القسم الذين يعملون وكلهم وعي لتوفير كل ما يلزم لأداء المهام على أكمل وجه.

وفي الأخير، لا يسعني إلا أن أجدد شكري لجميع عمال القسم من نواب وإداريين وطلبة ولا أنسى فريق العمادة بقيادة السيد عميد الكلية ونوابه.

,إني لأتمنى للجميع سنة جامعية ملؤها النجاح خاصة الطلبة وهم في كنف طاقم إداري ساهر على التكفل بهم.