أهداف ومهام الخلية | جامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي  

أهداف ومهام الخلية

أهداف ومهام الخلية:

 الأهداف العامة:

1. خدمة الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال الاستماع إلى انشغالاتهم وتلقي مقترحاتهم وطلباتهم وبحثها معهم ثم نقلها للمسؤولين لتفعيلها أو لتوفيرها.

2. تأمين الظروف المناسبة لكل طالب من أجل مساعدته في بلوغ أقصى طاقاته في كل مرحلة من الحياة الأكاديمية.

3. دعم وتوجيه الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتقديم الإرشاد اللازم لهم في شتى المجالات.

4. مساعدتهم في الاندماج داخل الوسط الجامعي وذلك بإشراك الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في برامج الأنشطة الطلابية المختلفة وفي شتى الفعاليات الطلابية.

5. الوساطة: المساعي المختلفة (همزة وصل) بين الطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة ومختلف الهيئات من أجل تقديم خدمات لهذه الفئة من الطلاب.

6. ترسيخ مفهوم أن لطلاب الجامعة من ذوي الاحتياجات الخاصة كل الحقوق التي ينالها غيرهم من الطلاب.

 مهام الخلية:

• تقديم إحصائيات لعدد الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة، مع ضمان السرية في المعلومات المقدمة.

• التعرف على مشاكل الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة لقصد إيجاد الطرق والوسائل لتذليلها وتقديم الاقتراحات والبدائل وتوفير الأجهزة والأدوات المناسبة لكل طالب و طالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة والتي من شأنها تهيئة البيئة التعليمية المناسبة.

• إشراكهم في الاجتماعات الطلابية بتوجيه الدعوات لهم واستطلاع آرائهم في نوعية الخدمات الطلابية المقدمة.

• تنمية مواهب الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وتشجيعهم على التفوق والإبداع.

• تقديم كل التسهيلات الخاصة لهم والتي تدعم مواقفهم وتؤدي إلى النمو السليم والطبيعي لشخصية كل واحد منهم.

• العمل على تحسين ظروف الالتحاق بأماكن الدراسة بالجامعة (كالأولوية في الإعارة في المكتبة، الأعمال التطبيقية، التربصات…….الخ).

• تقديم المساعدة البيداغوجية المناسبة لهذه الشريحة الطلابية: المنشورات، نسخ من الدروس والأعمال الموجهة، التسجيلات السمعية و البصرية، وثائق “بالبراي”(braille ) والمعدات المتخصصة.

• تهيئة الطلاب ذوي الإعاقة وإعدادهم نفسياً واجتماعيا لمساندتهم على الاندماج في الحياة الجامعية والمجتمع.

• تمكين الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من المشاركة بالأنشطة الطلابية التي تتناسب مع أوضاعهم .

• العمل على بناء وتنمية أواصر التعاون بين الخلية وكليات وإدارات الجامعة لتشجيعهم وتحفيزهم لدعم الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تقديم الخدمات الخاصة المناسبة.

السرية: حيث لن يتم إفشاء المعلومات المقدمة عن الاحتياجات الخاصة لأي طالب إلى طرف ثالث إلا بتفويض من الطالب. ويتم في هذه الحالة توفير معلومات محدودة إلى العاملين المختصين في الكلية المعنية لغرض توفير الدعم المحدد للطالب.